التعريف بالمركز

مركز ابن القطان للدراسات والأبحاث في الحديث الشريف والسيرة العطرة
مركز ابن القطان للدراسات والأبحاث في الحديث الشريف والسيرة العطرة

عملا بما ينص عليه الظهير الشريف المؤسس للرابطة المحمدية للعلماء من وجوب إسهامها في تنشيط حركة البحث العلمي في الدراسات الإسلامية، وإبراز الخصوصيات الدينية والروحية للمملكة المغربية. وفي إطار تفعيل المهام المنوطة بها والمحددة بالظهير الشريف رقم: 210. 05. 1الصادر في 15 محرم 1427هـ/14 فبراير 2006، أسست الرابطة مركز ابن القطان للدراسات والأبحاث في الحديث الشريف والسيرة العطرة، بمدينة العرائش، قصد الإسهام في المحافظة على الثوابت الدينية، وتدعيم الأمن الروحي للأمة، من خلال إبراز جهود أهل المغرب في خدمة الحديث الشريف، والسيرة النبوية المحمدية المطهرة عبر مختلف العصور.

أهداف المركز

وسيعمل المركز من أجل تحقيق الأهداف الآتية:

  • إبراز إسهام المدرسة المغربية في هذا المجال مع رصد الأسانيد العلمية المعتمدة عند المغاربة في دراسة وحفظ أصول الحديث الشريف والسيرة العطرة.
  •  بناء إطار منهجي للتعامل مع علوم الرواية والدراية بروح التجديد والإحياء، وفق رؤية شاملة تستحضر العلاقة العضوية بين القرآن الكريم والسنة النبوية.
  • إبراز موقع السنة النبوية الشريفة في النسق المعرفي الإسلامي، وعلاقتها بالقرآن الكريم.
  •  دراسة علمية وعملية لطرق تدوين السنة ومناهج هذا التدوين، مع النظر إليها في صدورها الأولى عن النبي صلى الله عليه وسلم، وحمل الصحابة الكرام إياها عنه صلى الله عليه وسلم، حيث كانت السنة المطهرة تجسيدا  عمليا حكيما لآيات القرآن الكريم.
  •  إبراز الخصوصية المغربية في العناية بالتراث الحديثي حفظا، وتأليفا ،ورواية، ودراية.
  • الاجتهاد لبناء علوم السنة وفق منظور معرفي يتخذ القرآن الكريم ميزانا، وخصائص السيرة النبوية قواعدَ، ومقاصد الشريعة مَعاييرَ للفهم السليم المؤدي للإدراك الكلي .
  •  الكشف عن الأبعاد الكلية للسنة النبوية ومنهجيتها في فهم وتنزيل قيم القرآن في واقع الناس، وذلك للنأي بها عن التعامل التجزيئي  الذي يطمس  ويغطي الأبعاد المنهجية فيها.
  •  استقراء وتتبع الدراسات المعاصرة في الحديث الشريف والسيرة العطرة مع إعادة قراءتها ونقدها وتحليلها .
  •  رصد المكتبات التي تضم تراث المدرسة الحديثية بالمغرب، مع البحث والتنقيب والتقميش عن دررها في كتب فهارس المخطوطات .
  •  إعادة استكشاف واستنطاق نصوص السنة النبوية العطرة بوصفها مصدرا للهداية والمعرفة والحضارة، والكشف عن دورها في مجال الفقه والتشريع على كل المستويات.

الوسائل

ولتحقيق هذه الأهداف وغيرها سيعتمد المركز الوسائل الآتية:

  •  الفهرسة والتكشيف لجهود المغاربة في خدمة الحديث الشريف والسيرة العطرة، والتي تميزت بالجدة والإبداع، ليعلم المطبوع فيستفاد منه، ويدرى المخطوط فيتم تحقيقه وإخراجه، ليكون في متناول كافة الباحثين في أنحاء العالم.
  •  إنجاز دراسات وأبحاث حول الحديث النبوي والسيرة العطرة، تستجيب لمتطلبات المرحلة، وتستوعب هموم الناس.
  •  إعداد بيبليوغرافية علمية تعريفية بتراجم أعلام الدرس الحديثي بالمغرب، وإماطة اللثام عن جوانب من حياتهم وإسهاماتهم العلمية.
  •  إكمال ما سبق من محاولات جمع السنة وتبويبها، مع العناية بإسهامات المغاربة في هذا الجانب.
  •  ترتيب منشورات المركز في سلاسل علمية جامعة لشتاتها، موضحة لرسالتها، كاشفة عن غاياتها ومقاصدها.
  •  إعادة النشر العلمي لما سبق نشره من أمهات الكتب العلمية في الفن المتناسبة مع أهداف المركز.
  •  تحقيق وإخراج ما لم يسبق نشره، من المخطوطات العلمية في مجال تخصص المركز، وفق منهج علمي معتمد، يراعي قيمة المؤلَف ودراية مؤلِفه .
  • الدراسة والتحليل لأهم المحاولات المعاصرة التي حاولت تطوير منهجية للتعامل مع السنة النبوية باعتبارها المصدر الثاني للتشريع الإسلامي  .
  • إصدار مجلة دورية متخصصة، تحمل اسم ”الشفا“ تصدر مرتين في السنة تعنى بالدراسات والأبحاث في الحديث الشريف، والسيرة العطرة.
  •  إنشاء موقع إلكتروني على شبكة الإنترنت، يعرف بأنشطة المركز وإصداراته ومشاريعه العلمية.
  •  عقد ندوات ولقاءات علمية، وإقامة أوراش ودورات تدريبية لمناقشة مختلف القضايا والمستجدات المتعلقة باهتمامات المركز.
  •  إعداد بيبليوغرافيات علمية تعنى برصد كل ما يتعلق بالحديث الشريف والسيرة العطرة، في المغرب وخارجه، وتصدر سنويا بشكل منتظم .
  •  تنمية كفاءات الباحثين المغاربة العلمية في الحديث الشريف والسيرة العطرة.
  •  نشر البحوث والرسائل الجامعية التي تحمل إضافات علمية حقيقية، والتي تندرج ضمن اهتمامات المركز.  


اقرأ أيضا