دراسات ومناهج

مِن أَعْلام المُؤلِّفِين فِي السِّيرَة وَالمَغَازِي:مُوسَى بن عُقْبَة المَدَني:141هـ

مِن أَعْلام المُؤلِّفِين فِي السِّيرَة وَالمَغَازِي:مُوسَى بن عُقْبَة المَدَني:141هـ

إن السيرة النبوية العطرة، تعد منبعًا ثرًّا، وموْردًا لا ينضب من الحكمة والهدى والنور والعبرة، لمن رام الاستقامة من أمته، ولهذا كانت السيرة العطرة - على الدوام - محلَّ اعتناء الأمة، لاسيما أنها سيرة أكرم نبي، وأعظم رسول، بُعث لهداية البشرية جمعاء، وإخراجها من الظلمات إلى النور...

1
اقرأ أيضا