مختار السيرة

عناية علماء الغرب الإسلامي بالتأليف في نسبه الشريف صلى الله عليه وسلم
عناية علماء الغرب الإسلامي بالتأليف في نسبه الشريف صلى الله عليه وسلم

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه

 

بقلم الباحث: محمد اليولو*

 تمهيد:

      الحمد لله الذي خلق الخلق وبعث فيهم نبيا فبوأه المقام الرفيع، فلا يُدانيه في شرف المنزلة شريفٌ ولا وضِيع، واختار أصلابه من نِكاح صحيح لا من سِفاح، آباؤه وأجداده سادات  الناس، حازوا الفضائل والمكارم  كابرًا عن كابر، فأبوه عبد الله أحسن الرجال في مكة طلعة، وجده عبد المطلب أقوم قريش رأيا وحكمة، وهاشم أكرم العرب دارا وأرفعهم منزلة ، فكان صلى الله عليه وسلم سيد ولد آدم ولا فخر، فهو سيد من سيد يروي المكارم أبا عن جد:

نسبٌ كأنَّ عليهِ منْ شمسِ الضُّحَى *** نورًا ومنْ فَلَقِ الصَّباحِ عَمُودا[1]

   فهو محمد بن عبد الله بن عبد المطلب  بن هاشم  بن عبد مَناف بن قُصَىّ بن كِلاب بن مُرَّة بن كعب بن لُؤى بن غالب بن فِهْر ـ وهو الملقب بقريش وإليه تنتسب القبيلة ـ بن مالك بن النَّضْر بن كِنَانة بن خُزَيْمَة بن مُدْرِكة بن إلياس بن مُضَر بن نِزَار بن مَعَدّ بن عدنان.

      «هذا هو النسب المتفق على صحته من علماء التاريخ والمحدثين، نسب شريف كما ترى: آباء طاهرون وأمهات طاهرات، لم يزل عليه السلام ينتقل من أصلاب أولئك إلى أرحام هؤلاء حتى اختاره الله هاديًا مهديًّا من أوسط العرب نسبًا، فهو من صميم قريش التي لها القدم الأولى في الشرف وعلو المكانة بين العرب، ولا تجد في سلسلة آبائه إلا كرامًا ليس فيهم مسترذل بل كلهم سادة قادة، وكذلك أمهات آبائه من أرفع قبائلهن شأنًا، ولا شك أن شرف النسب وطهارة المولد من شروط النبوة، وكل اجتماع بين آبائه وأمهاته كان شرعيًّا بحسب الأصول العربية، ولم ينل نسبه شيء من سفاح الجاهلية بل طهره الله من ذلك والحمد لله»[2].

      ولشرف موضوع النسب النبوي، فقد تنافس العلماء في العناية به مشرقا ومغربا، فكان لعلماء الغرب الإسلامي شفوف رعاية بهذا الفن النفيس، فألفوا فيه عدة تصانيف نافعة، وأبدعوا في ذكر أبائه وأجداده ﷺ، و حازوا السبق في تعداد مناقبهم وعزهم الوريف.

      ولأهمية الموضوع ارتأيت أن أفرد له مقالا أستعرض فيه بعضا من تصانيفهم في النسب النبوي، وقد راعيت في منهج التناول، إيراد ما استطعت الوقوف عليه من المؤلفات التي لها علاقة بنسبه ﷺ، ونسب أهل بيته الأطهار من أزواجه، وأولاده، وعطرته الشريفة، وكذا نسب عشيرته.

     وحاولت جهد الإمكان أن أرتب هذه المؤلفات ترتيبا زمنيا على طريقة الحوليات عند المؤرخين، أما الأعمال العارية عن ذكر مؤلفيها، أو تلك التي لم أستطع تعيين وفيات مصنفيها فقد أرجأت ذكرها في آخر المقال.

     كما حرصت غاية الحرص في هذا العمل البيبليوغرافي على ذكر كل ما وقفت عليه من مؤلفات، وبيان المطبوع منها والمخطوط على قدر الإمكان، والله ولي التوفيق.

جرد لمؤلفات علماء الغرب الإسلامي في نسبه ﷺ:

1 ـ كتاب أخيار قريش وأخبارها وأنسابها: لعبد الملك بن حبيب السلمي القرطبي (238هـ). [3]  

2 ـ جمهرة أنساب العرب: لعلي بن أحمد ابن حزم الأندلسي (456هـ). [4]   

3 ـ  القصد والأمم في التعريف بأصول أنساب العرب والعجم ومن أول من تكلم بالعربية من الأمم : لأبي عمر ابن عبد البر النمري القرطبي (463هـ).[5]

4 ـ كتاب يضم نسب الرسول ومولده ومنشأه ومبعثه وذكر مغازيه: لأبي بكر  محمد بن عبد الله ، ابن العربي المعافري الأندلسي(543 هـ ). [6]

5 ـ المنتخب من نسب قريش خيار العرب: لعبد الله بن عيسى المرادي الإشبيلي (بعد 582هـ). [7]

6 ـ أنساب الأمم العرب والعجم وسماه بالشجرة : لمحمد بن عبد الواحد بن إبراهيم بن مفرج الغافقي الأندلسي (619هـ) [8].

7 ـ سلسلة الذهب في نسب سيد العجم والعرب: لأبي الخطاب عمر بن حسن بن دحية الكلبي الأندلسي السبتي (ت 633هـ). [9]

8 ـ نسب رسول الله ﷺ وصفته في خلقه وخُلقه وسيرته: لمحي الدين ابن عربي المرسي الأندلسي (638هـ). [10]

9 ـ نسب الأنبياء وأعمارهم من ولد آدم: لمحي الدين ابن عربي المرسي الأندلسي (638هـ).[11]

10 ـ الاعتبار وتاريخ أنساب النبي المختار : لأبي العباس أحمد بن محمد بن خلف القرشي التيمي الصديقي، تاج الدين الشريشي السلوي (641هـ). [12]

11 ـ كتاب العدة المختصرة من كتاب العمدة في نسب النبي ﷺ والخلفاء بعده: لأبي عبد الله محمد بن أبي بكر بن عبد الله بن موسى الأنصاري التلمساني نزيل ميورقة (681هـ). [13]  

12 ـ الجوهرة في نسب النبي ﷺ وأصحابه العشرة: لأبي عبد الله محمد بن أبي بكر بن عبد الله بن موسى الأنصاري التلمساني المنيورقي الأندلسي الشهير بالبُرِّي (681هـ).  كتبه بخط يده سنة 646هـ ، ويبتدئ الكتاب بذكر نسب النبي صلى الله عليه وسلم، وينتهي بذكر الستة الباقية من العشرة وآخرهم أبو عبيدة عامر بن الجراح رضي الله عنه. [14]

13 ـ الأنوار في نسب آل النبي المختار: لأبي عبد الله محمد بن محمد بن أحمد بن محمد بن عبد الله بن جزي الكلبي الغرناطي (693هـ). [15]  

14 ـ روضة الأزهار في نسب آل بيت النبي محمد المختار وصحابته السراة الأطهار، مثل سيدنا أبي بكر، وسيدنا عمر، وسيدنا عثمان، وسيدنا علي وغيرهم من الأحبة الأبرار: لأبي زيد عبد الرحمن بن محمد بن علي الأنصاري القيرواني الشهير بالدبَّاغ (699هـ). [16] 

15 ـ النسبة العلية والشجرة النبوية: لمحمد بن أحمد أبو القاسم ابن جزي الأندلسي (741). [17]

16 ـ الاعتبار وتواريخ الأخبار والتعريف بنسبة النبي المختار: لعلي بن محمد ابن فرحون القرطبي (746هـ).[18]

17 ـ تحفة روضة الأزهار في آل محمد المختار: لأبي زيد عبد الرحمن بن عبد الله بن محمد بن أبي زيد القيرواني (توفي في حدود 850هـ). [19]

18 ـ الروض المعطار وكتاب الأنوار في نسب آل النبي المختار: لأحمد بن محمد المقري التلمساني (1041هـ). والكتاب تأليف في أنساب آل البيت النبوي المنيف، بدءاً من أول المخلوقات من آدم، وأعقابه، والقبائل التي تفرعت عنه في المشرق والمغرب، وصولا إلى الرسول محمد ﷺ، كما تحدث عن الخلفاء الراشدين والأمويين والعباسيين بالمشرق، وعن الأدارسة والمرابطين والموحدين بالمغرب، مستعرضا أنساب الشرفاء بكل من المشرق والمغرب. [20]

19 ـ شذر الذهب في خير نسب: لأبي حامد محمد العربي بن يوسف بن محمد الفهري القصري الفاسي (1052هـ) [21].  

20ـ الحسن الباهر في أهل النسب الطاهر: لمحمد العربي بن الطيب بن محمد القادري المدغري الحسني (1106هـ) [22].

21 ـ داعي الطرب باختصار أنساب العرب: لمحمد المهدي بن أحمد بن علي بن يوسف الفاسي (1109هـ) [23].

22 ـ شذور الذهب في خير نسب: لمحمد التهامي بن محمد بن أحمد بن علي ابن رحمون الحسني العلمي (بعد 1130هـ) [24].

23 ـ نسب الرسول ﷺ: لأبي العباس أحمد بن محمد بن محمد بن محمد بن سعيد العباسي (1152هـ) [25].

24 ـ جواب في مسألة النسب الشريف: لأحمد بن مبارك بن محمد بن علي السجلماسي اللمطي (1156هـ) [26].

25 ـ الحلة السيراء في أنساب العرب وسيرة خير الورى: لمحمد بن سعيد اليدالي الشنقيطي (1166) [27].  

26 ـ جواب في مسألة قطعية النسب الشريف: لمحمد بن أحمد الرهوني التطواني (1230) [28].

27 ـ شذر الذهب في خير نسب: لأبي عبد الله محمد التهامي بن المكي بن عبد السلام بن رحمون الفاسي (1263هـ) [29].

28 ـ الشجرة الشما التي أصلها ثابت وفرعها في السما في نسب النبي صلى الله عليه وسلم وعشيرته: لمحمد الزكي بن هاشم بن الكبير الحسني العلوي المدغري (1270هـ) [30].

29 ـ الدرر المكنونة في النسبة الشريفة المصونة: محمد بن المدني كنون (1302هـ) [31].

30 ـ تاج الحسن الباهر في أهل النسب الطاهر: لأبي حامد العربي بن محمد بن قاسم العلوي الحسني المدغري الدرقاوي الكاوزري (1309هـ) [32].

31 ـ البستان السَّنِي في النسب الحسني، أو الدرة اليتيمة الفاخرة في ذرية سيد أهل الدنيا والآخرة: لمحمد بن قاسم بن محمد القادري (1331هـ) [33].

32 ـ منظومة في أنساب العرب: للشيخ عبد الرحمن بن بلال الإيدكجملي (1360هـ) [34].

33 ـ منظومة في نسب النبي ﷺ: لأبي يحيى السلوي[35].

34 ـ غاية الاختصار في نسب آل البيت الأطهار: لأبي محمد شمس الدين بن محمد الأتقى بن محمد الخراز، الحسني[36].

35 ـ منظومة : روض الأزهار في التعريف بنسب آل محمد المختار : لمحمد بن أحمد ، الشريف[37].

-------------------

لائحة المصادر والمراجع:

-الأعلام قاموس تراجم لأشهر الرجال والنساء من العرب والمستعربين المستشرقين:  لخير الدين الزركلي، دار العلم للملايين، بيروت، ط15، 2002م.

-برنامج التجيبي: القاسم بن يوسف التجيبي السبتي، ت: عبد الحفيظ منصور، الدار العربية للكتاب. ب.تا.

-ترتيب المدارك وتقريب المسالك لمعرفة أعلام مذهب مالك: القاضي عياض بن موسى السبتي، وزراة الأوقاف المغربية، ط2، 1403هـ/1983م.

-التكملة لكتاب الصلة: لأبي عبد الله محمد بن عبد الله القضاعي ت: عبد السلام الهراس، دار الفكر للطباعة، لبنان، 1415هـ/1995م.

-دليل مؤرخ المغرب الأقصى: لعبد السلام بن سودة، دار الفكر، ط1، 1418هـ/1997م

-ديوان أبي تمام الطائي حبيب بن أوس: فسر ألفاظه اللغوية ووقف على طبعه محيي الدين الخياط، نظارة المعارف العمومية الجليلة، 1413هـ.

-الطبقات: لمحمد بن أحمد الحضيكي، ت: أحمد بومزكو، مطبعة النجاح الجديدة، ط1 ، 1427هـ/2006م.

-معجم ما طبع من كتب السنة: لمصطفى عمار منلا، دار البخاري للنشر، المدينة، ط11، 1417هـ/1997م.

-نور اليقين في سيرة سيد المرسلين: لمحمد بن عفيفي الخضري، ت: هيثم هلال، دار المعرفة بيروت، لبنان، ط1، 1425هـ/ 2004م.

----------------

هوامش المقال:

[1] ـ   ديوان أبي تمام (ص: 88).

[2] ـ   نور اليقين ( 1 /8).

[3] ـ   ترتيب المدارك ( 4 /128).

[4] ـ   مطبوع ، بعناية عبد السلام هارون، ودار الكتب العلمية، القاهرة 1962، 2001م.

[5] ـ   طبع بمطبعة السعادة بالقاهرة عام 1350هـ، بعناية صاحب المكتبة حسام الدين القدسي، وطبع بمكتبة مصر عام: 2009م.

[6] ـ   منه نسخة بخزانة أزاريف ، بالسُّوس ، خطه جيد بالأسود والأحمر ، ضمن مجموع ، في ( 8 ) أوراق .

[7] ـ   منه نسخة بخزانة كتاهية، وحيد باشا (رقم: 2232)، نقل من خط المصنف سنة 656هـ.

[8] ـ   التكملة لكتاب الصلة: القضاعي (2 /119).

[9] ـ نسبه المؤلف لنفسه في النبراس ص: 19. النبراس في تاريخ خلفاء بني العباس، حققه: عباس عزاوي، نشر مطبعة المعارف ببغداد، 1365هـ/1946م.

[10] ـ منه نسخة بمكتبة الظاهرية  بدمشق (رقم: 9216).

[11] ـ  طبع بالمكتبة الأزهرية للتراث عام: 2009م.

[12] ـ منه نسخة بكلية الآداب بالرباط (رقم: 312).

[13] ـ برنامج التجيبي (ص: 266).

[14] ـ صلة الصلة (3 /42)، الذيل والتكملة (8 /280)، ومعجم ما طبع من كتب السنة لمنلا (ص:120)، ونشر الأستاذ محمد التونجي جزءا من الكتاب في دمشق عام 1982م، وطبعته دار الرفاعي بالرياض  عام 1404هـ/1983م، بتحقيق ذ. أحمد العوفي في 340 صفحة.

[15] ـ منه نسخة بمكتبة الفاتيكان، حققه مهدي الرجائي الإيراني، مكتبة المرعشي النجفي الكبرى، إيران،  ط1، 1431هـ/2010م.

[16] ـ الإعلام بمن حل مراكش وأغمات (1 /383).

[17] ـ منه نسخة بالخزانة الحسنية بالرباط (رقم: 7431).

[18] ـ منه نسخة بالخزانة الحسنية بالرباط (رقم: 5020).

[19] ـ منه نسخة ضمن مجموع في المكتبة الوطنية بباريس (رقم: 1871).

[20] ـ  طبع بالمطبعة الجديدة بفاس عام 1349هـ/1930م، في حدود 150 صفحة.

[21] ـ  منه نسخة بالخزانة الحسنية بالرباط (رقم: 12015).

[22] ـ  منه نسخة بالخزانة الحسنية بالرباط (رقم: 645).

[23] ـ  طبقات الحضيكي (363).

[24] ـ  الأعلام للزركلي (6 /64). ومنه نسخة مخطوطة بالخزانة التيدسية كما في : بشرى الترناوي ، و زهرة كونكة : (خزانة تيدسي .. محاولة فهرسة ص 116 ، (رقم 308).

[25] ـ  ذكره محمد الصالحي في : فهرسة مخطوطات سوسية  الذيل و التكملة (ص 55 رقم 4)، منه نسخة بالخزانة الأدوزية، بالسُوس ، خطه مغربي ، متوسط ، في ( 7 ) ورقات ، ضمن مجموع في أوراق يقل عرضها عن عرض باقي أوراق المجموع ، ثم تلته صفحة في ذكر أول الصحابة إيمانا به ﷺ لعلها من نفس المؤلف ، به ثقوب وتمزقات بفعل الأرضة.

[26] ـ  منه نسخة بالخزانة الحسنية (رقم: 5988).

[27] ـ  منه نسخة بالخزانة الوطنية (رقم: 1358).

[28] ـ  منه نسخة بالخزانة الحسنية (رقم: 5680).

[29] ـ  منه نسخة بالخزانة الكنونية بطنجة (رقم: 10327).

[30] ـ    منه نسخة بالخزانة الوطنية ضمن مجموع (رقم:2994د/7).

[31] ـ  منه نسخة بالخزانة الوطنية (رقم: 2261د).

[32] ـ  منه نسخة بمعهد المخطوطات العربية بالقاهرة (برقم: 1444ـ تاريخ). (معجم ما ألف عن الصحابة وأمهات المؤمنين وآل البيت رضي الله عنهم (ص: 64)، وقد حقق الكتاب في كلية الآداب بوجدة، اشتغل عليه الطالب ساسيوي الحاج في إطار نيل أطروحة الدكتوراه، ونوقش في يوم 25 ماي 2000م.

[33] ـ  معجم طبقات المؤلفين (2 /261)، ودليل مؤرخ المغرب (رقم: 48).

[34] ـ  معجم المؤلفين في القطر الشنقيطي (ص: 60).

[35] ـ  منه نسخة بالخزانة الحسنية (رقم: 13503).

[36] ـ  منه نسخة بالخزانة الوطنية بالرباط (رقم: 1868د).

[37] ـ  منه نسخة في مؤسسة الملك عبد العزيز بالدار البيضاء  (رقمها: 381).

*راجعت المقال الباحثة: خديجة أبوري



: الإسم
: البريد الإلكتروني
* : التعليق
 
التعليقات الموجودة لا تعبر عن رأي الرابطة وإنما تعبر عن رأي أصحابها
اقرأ أيضا

أثر السيرة النبوية في فهم القرآن الكريم

أثر السيرة النبوية في فهم القرآن الكريم

لا شك فيه  أنه لا غنى للقارئ  عن سيرة النبي صلى الله عليه وسلم في فهم القرآن الكريم، وتفسيره، وبيان معانيه، وتجلية مراميه ومقاصده الكبرى، فالسيرة النبوية هي التطبيق العملي لما جاء في القرآن الكريم، ومن تم فلابد  لقارئه أن يتعَرف على سيرة النبي صلى الله عليه وسلم

الدَّعْوةُ الإِسْلامِية بَيْنَ العَهْد المَكِّي وَالمَدَني: خَصَائِصٌ وَمُمَيِّزَات

الدَّعْوةُ الإِسْلامِية بَيْنَ العَهْد المَكِّي وَالمَدَني: خَصَائِصٌ وَمُمَيِّزَات

الحَمْدُ لله الَّذي أَنْعَم فَأَزْجَل العَطَاء وتَكَرَّم، وبَعث نبياً بلِسَانٍ عَربي مُبين فَأفْحَم، وسَخَّر لَه أصْحَاباً يَحُوطونه بُكل مُرْهَفٍ مُصَمْصَم،   فكانت دعوته في مكة تَسْرِي في الوِجْدَان كالنُّور الأَقْوَم، فانبرى صناديدِ قُريشٍ يدفعون هذا الحق بكل ما أتوه من قوة، وهُم فِي قَرَارة أَنْفُسِهم يَعْلَمُون صِدْقَ النَّبي الأَعْظَم

نبّوة مُحَمَّد صَلَّى الله عَلَيْه وَسَلَّم فَي الُكُتب السَّمَاوية

نبّوة مُحَمَّد صَلَّى الله عَلَيْه وَسَلَّم فَي الُكُتب السَّمَاوية

الحمد لله الذي أنزل القرآن بالحق تِبْيانًا لكل شيء وتفصيلا للآيات البَاهرات، وأظهر صِدق نبوة المصطفى الأمين بالدلائل النَّيّرات، وأفْصح عن صِدق دلائله في الكتب السابقة بأوضح البراهين والحُجج الوَاضحات، وأودع اسمه الأمين في الزَّبور والتَّوراة والإنجيل والقرآن بأوضح العبارات...