مقالات

التعريف بـ "تقييد على حديث من صام رمضان وأتبعه ستا من شوال" للطيب بن كيران

التعريف بـ "تقييد على حديث من صام رمضان وأتبعه ستا من شوال" للطيب بن كيران

يعدّ تقييد"الطيب بن كيران على حديث "من صام رمضان وأتبعه ستا من شوال من أفضل التقييدات على هذا الحديث الشريف، وأجداها نفعا، وأدقّها منهجا، فهو حافل بالاستنباطات الفقهية القيمة،وبالفوائد، والفرائد، والحكم والمقاصد الجيدة.

من صام رمضان ثم أتبعه ستا من شوال كان كصيام الدهر

من صام رمضان ثم أتبعه ستا من شوال كان كصيام الدهر

إن الله سبحانه وتعالى فرض الفرائض، ورغب في النوافل؛ ليجبر المكلف ما قد يصدر منه من أفعال وأقوال، قد تخدش في تلك الفرائض، ومن هذه الفرائض: شهر رمضان، الذي ودعناه قريبا؛ لكن ولابد أن تعتري هذه الفريضة نقص من المكلف، وليجبر ما نقص منها، رغب الله سبحانه وتعالى  صيام ستة أيام من الشهر الذي يليه...

وَظَائِف شَوَّال

وَظَائِف شَوَّال

حل على الأمة الإسلامية من كل عام مواسمُ عظيمة، وأوقاتٌ فاضلة، هي للمؤمنين مغنَم لاكتساب الخيرات ورفعِ الدرجات، وهي لهم فرصة لتحصيل الحسنات، والحط من السيِّئات. ومن هذه الأوقات شهر شوال؛ وهو من أعظم الشهور عند الله تعالى، ويستحب استغلاله بكثرة الطاعات والعبادات، وفعل الخيرات.

مَا أُلِّفَ فِي شَهْر شَوَّال

مَا أُلِّفَ فِي شَهْر شَوَّال

يعد شهر شوال من الشهور الفضيلة المباركة، وردت فيه فضائل ومكارم، منها أن صيام ستة أيام منه  يعدل أجر صيام سنة كاملة كما صح ذلك عن المصطفى ﷺ كما في حديث أبي أيوب الأنصاري رضي الله عنه أن رسول الله ﷺ قال : "من صام رمضان وأتبعه ستا من شوال كان كصيام الدهر"

حديث في فضل النوافل في ليالي رمضان-إخراج النص

حديث في فضل النوافل في ليالي رمضان-إخراج النص

بينما أتصفح مخطوطات مكتبة كلية الآداب بالرباط، حتى وقع ناظري على مخطوط: ثلاثون حديثا في فضل النوافل في ليلة رمضان، كذا وقع العنوان في فهرس المكتبة الوصفي، جامعها: غير مذكور، وهو الثامن في المجموع رقم: 244، في 18 صفحة...

أحَادِيث مَوْضُوعَة مَرْوية فِي فَضْل عِيد الفِطْر

أحَادِيث مَوْضُوعَة مَرْوية فِي فَضْل عِيد الفِطْر

يعد عيد الفطر من المناسبات العظيمة  التي سنَّها الإسلام، وهو يوم الفرح والسرور، ويوم الجائزة  الكبرى لمن صام رمضان فصان الصيام ، وقام فيه فأحسن القيام ، وأخلص لله تعالى في أعماله ، وليس للمسلم في السَّنة إلا عِيدان...

وقفات مع حديث:« قد أبدلكم الله خيرا منهما: يوم الأضحى ويوم الفطر

وقفات مع حديث:« قد أبدلكم الله خيرا منهما: يوم الأضحى ويوم الفطر

إن من حكمة الله تعالى أن جعل لعباده جوائز كثيرة يفرحون بها، منها: جوائز في الدنيا تُشعرهم بلذة ومتعة العبادة، ومنها: جوائز في الآخرة يحصل عليها المؤمن في الجنة، ومن أروع الجوائز الدنيوية التي منحها الله لعباده: يوم العيد،  ويسمى أيضا بـ: «يوم الجائزة»...

من أحاديث صيام رمضان في موطأ الإمام مالك

من أحاديث صيام رمضان في موطأ الإمام مالك

جاء في صيام رمضان أحاديث كثيرة، انتقيت بعضا منها من موطأ الإمام مالك، مع تخريج كل حديث من كتب السنة الصحيحين، وسنن أبي داود، والترمذي، والنسائي، ومسند أحمد، فإن كان في الصحيحين اكتفيت بهما اللهم الحديث الأول، وإن لم يكن فيهما أعزو إلى السنن أو المسند.

فَضَائِلُ رَمَضَان مِن خِلال أَحَادِيث صَحِيح مُسْلِم

فَضَائِلُ رَمَضَان مِن خِلال أَحَادِيث صَحِيح مُسْلِم

شهر رمضان شهر الإيمان، والتقوى، والمواساة، والصدقة، والإنفاق، وهو يحمل بين طياته أيضا معاني القوة والإيجابية، والعمل، والنشاط، والهمَّة، والاجتهاد...

التنبيه على أحاديث موضوعة في صيام رمضان

التنبيه على أحاديث موضوعة في صيام رمضان

هذه وقفة مع بعض الأحاديث الموضوعة في صيام رمضان، أردت التنبيه عليها لكثرة تداولها بين الناس، بل حتى من الوعاظ في رمضان، قمت بجمعها وتخريجها تخريجاً مختصراً...

1
اقرأ أيضا

التعريف بحاشية ابن سودة (ت1209هـ) على صحيح البخاري

التعريف بحاشية ابن سودة (ت1209هـ) على صحيح البخاري

تعدّ حاشية ابن سودة على صحيح البخاري الموسومة بـ" زاد المجد الساري لمطالع صحيح البخاري "، من أفضل الشروح والتعليقات على صحيح البخاري، وأجداها نفعا، وأدقّها منهجا، فهي حافلة بالفوائد والفرائد والحكم والمقاصد، لها قيمة واعتبار كبير  لدى فقهاء الحديث.

الهدي النبوي في الإفطار

الهدي النبوي في الإفطار

إن للصائم فرحتان: الفرحة الأولى عند الإفطار، وهي طبيعية، وذلك لسد العطش والجوع، والفرحة الثانية، هي عند لقاء الله عز وجل، كما نص عليه الحديث النبوي الشريف، فعن أبي هريرة  رضي الله عنه أن النبي ﷺ قال: (للصائم فرحتان: فرحة حين يفطر، وفرحة حين يلقى ربه) ..

المَلامِح الكُبْرَى لِلْهَدي النَّبَوي فِي صِيَام رَمَضَان

المَلامِح الكُبْرَى لِلْهَدي النَّبَوي فِي صِيَام رَمَضَان

مما لا يختلف فيه الناس أن هدي النبي ﷺ في صيام رمضان هو أكمل هدي، بلغ فيه أعلى درجات الكمال، فعلى كل مسلم أن يبذل وسعه في الاقتداء به ﷺ فيه، مصداقا لقوله تعالى: (لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَنْ كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيرًا)