مقالات

التعريف بـ "بهجة النفوس وتحليها بما لها وما عليها"، شرح مختصر البخاري

التعريف بـ "بهجة النفوس وتحليها بما لها وما عليها"، شرح مختصر البخاري

يعدّ كتاب "بهجة النفوس وتحليها بما لها وما عليها"، لابن أبي جمرة  من أفضل شروح صحيح البخاري، وأجداها نفعا، وأدقّها منهجا، فهو حافل بالفوائد والفرائد والحكم والمقاصد، له قيمة واعتبار كبير  لدى فقهاء الحديث  في كل المذاهب...

الرحلات المغربية إلى الديار الإفريقية

الرحلات المغربية إلى الديار الإفريقية

إن المغاربة أصحاب رحلات كثيرة، وكانت وجهاتهم إلى الحجاز إما حجاجا أو طلابا للعلم، كما كانت وجهتهم أيضا إلى إفريقيا جنوب الصحراء طلبا للمعرفة أو التجارة، أو مهام سياسية، أو للسياحة، فحملوا معهم عاداتهم ومعتقداتهم إلى تلك البلاد، كما انتشرت كتبهم ولغتهم بها

ابن بطال القرطبي وجهوده في خدمة الحديث

ابن بطال القرطبي وجهوده في خدمة الحديث

لقد كان للمغاربة والأندلسيين شأن كبير في خدمة علم الحديث النبوي مذ عهد مبكر، وذلك عن طريق علمائه الذين برعوا في هذا الميدان، ومن أبرز هؤلاء الأعلام: العلامة المحدث الفقيه أبو الحسن علي بن خلف بن عبد الملك ابن بطال القرطبي (449هـ)، ...

من خصائص الأيام العشر من شهر ذي الحجة

من خصائص الأيام العشر من شهر ذي الحجة

إن من فضل الله تعالى على الأمة المحمدية أن خصهم بمواسم يتزودون فيها من الخيرات الكثيرة، ويتنافسون بها على الطاعات النافعة، التي تقربهم إلى الله تعالى. ومن هذه المواسم المباركة والأيام الفاضلة أيام عشر من ذي الحجة...

1
اقرأ أيضا

الإمام محمد بن أحمد الحضيكي الجزولي (1189هـ) ومنهجه في شرح همزية الإمام البوصيري - الجزء الثاني

الإمام محمد بن أحمد الحضيكي الجزولي (1189هـ) ومنهجه في شرح همزية الإمام البوصيري - الجزء الثاني

طريقة الحضيكي في هذا الشرح أن يذكر البيت أو شطره ويتعرض لإعرابه وشرح ألفاظه، ثم للقضايا التي يثيرها فيورد الروايات والأخبار والأقوال، ويظهر أحيانا ميله واختياره، وقد يكتفي ببيان المعنى بلا تطويل، وقد يأتي ببيتين أو أكثر حتى أربعة وخمسة وستة

الإمام محمد بن أحمد الحضيكي الجزولي (1189هـ) ومنهجه في شرح همزية الإمام البوصيري - الجزء الأول

الإمام محمد بن أحمد الحضيكي الجزولي (1189هـ) ومنهجه في شرح همزية الإمام البوصيري - الجزء الأول

إذا كان العلامة محمد المختار السوسي قد اشتكى من قلة المادة التاريخية عن الحركة العلمية بسوس وخصوصا من القرن الخامس الهجري الى القرن الثامن مع ما هو مشهود به لعلمائها من البراعة والإتقان، فان حال القرون بعدها ليس أقل سوءا من جهة ضعف الإهتمام بتواريخ العلماء وسيرهم وآثارهم

أَوْضَاع الجَزِيرَة العَرَبِيَّة قَبْلَ البِعْثَة النَّبَويَّة

أَوْضَاع الجَزِيرَة العَرَبِيَّة قَبْلَ البِعْثَة النَّبَويَّة

عاشت البشرية قبل البعثة النبوية وبزوغ شمس الإسلام ـ خصوصا في جزيرة العرب ـ مرحلة في غاية الانحطاط والنكوص الإنساني في مختلف شؤونها: الدينية، والاجتماعية، والسياسية، وحل التصور الجاهلي للحياة، والإنسان، والكون محل التصور الرباني الإلهي